منوعات

واجه أحد الطلاب صعوبات في بعض المواد الدراسية ففوق عليها ، لكنه كره الدراسة بعد ذلك ، والمثال السابق ممثل.

واجه أحد الطلاب صعوبات وتغلب على بعض المواد ، لكنه كره الدراسة بعد ذلك ، والمثال السابق يمثل نوعًا أو نمطًا من المشكلات التي يواجهها الطالب في حياته التعليمية ، وهي مشكلات شائعة جدًا يمكن التغلب عليها أو يمكن التغلب عليها. يجب تجنبها قبل حدوثها وهذا يتطلب الوعي والإلمام بالمشكلة والصعوبة في بعض المواد المدرسية هي واحدة من هذه المشاكل الشائعة في التعلم وفي مقال اليوم سوف نجيب على هذا السؤال ونتعرف على التدريس والتعلم والمشكلات ذات الصلة.

التعليم والتعلم

التدريس والتعلم والتعلم مفهومان لا ينفصلان في الحياة ، فالتعليم هو اكتساب كل ما هو جديد ، سواء عن طريق الصدفة أو عن قصد وفقًا لمنهج وترتيب معين ، والتعليم هو لبنة البناء التي يبنى عليها كل شيء جديد. يبني المتعلم هدف اكتساب المعرفة والتعلم ، والعلم مجال واسع لا يمكن حصره ، ويؤخذ في مراحل حياة الإنسان وبأساليب مختلفة ، بدءًا من الطفولة المبكرة ، عندما يتعلم الطفل. يأخذ الآباء وبيئتهم بعض المعرفة الأساسية ثم ينتقلون إلى التعلم الخارجي المتمثل في التعليم التدريجي من مراحل المدرسة الابتدائية إلى الجامعة ثم التعليم العالي.

كافح أحد الطلاب وتغلب على بعض الأمور الأكاديمية ، لكنه كره الدراسة بعد ذلك.

الدراسة مراحل مختلفة ومتدرجة وتعتمد على تلقي الشخص للمعلومات حسب من هو المتعلم ، وأحيانًا تكون الدراسة صعبة أو مملة أو غير محفزة للطالب مما يخلق نوعًا من الإحجام. ورغم تخطي المادة المدروسة إلا أنها يتم تخطي فقط للتخلص من الدرس وصعوبة. هذا يخلق حاجزًا نفسيًا للمتعلم. يسمى هذا النوع من الممانعة:

  • جزر

العوامل التي تؤثر على التعلم

هناك العديد من العوامل التي تؤثر على التعلم ، وخاصة تلك المتعلقة بالمثبطات الشخصية ، ومن أهمها:

  • قلة الدافع للتعلم أو المعرفة لغيابها.
  • وجود العديد من المحفزات الخارجية التي تشتت انتباه الطلاب وتشتت انتباههم.
  • عواقب مثل نقص أو فقدان التركيز والمماطلة.
  • قد يكون من الصعب تذكرهم جميعًا بسبب تراكم المعرفة وهذا بسبب الضغط على الذاكرة.
  • فقدان الشغف بالعمل أو الدافع الذي يجعل التعليم يبدو عديم الفائدة وروتينيًا وممتعًا
  • فقدان الموارد المناسبة ، مثل الكتب أو المعدات أو مدرس للتحدث معه

وبهذه الطريقة نصل إلى نهاية مقالنا بعنوان “عندما واجه الطالب صعوبات في بعض مواد الدورة ، تغلب عليها ، لكنه كره الدراسة بعد ذلك”.

السابق
شكل الأنف الطبيعي من الداخل
التالي
تغيير شعار تويتر يثير جدلاً واسعاً في العالم العربي

اترك تعليقاً