منوعات

اقصر عظمة في جسم الانسان

اقصر عظمة في جسم الانسان، فالإنسان من حيث التصنيف بالنسبة للكائنات الحية، هو جزء من الفقاريات، وهي التي تمتلك العمود الفقري والعظام كجزء أساسي من الجهاز الهيكلي لجسم الكائن الحي، فَالعظام تكون شكل جسمنا الخارجي، وهي المحور الحامل للجسم، كما أنه الحاضن والحامي لأعضاء الجسم الداخلية، وهذه العظام متنوعة للغاية من حيث حجمها ووظائفها، وفي مقالنا اليوم عبر سوف نتعرف على الهيكل العظمي، وأقصر العظام في هذا الجهاز ووظائفها وما يخصها.

اقصر عظمة في جسم الانسان

أصغر عظمة في جسم الإنسان هي عظمة الركاب في الأذن الوسطى، حيث تتكون الأذن من ثلاث أجزاء، وهي الأذن الخارجية التي تسمى الصيوان، وهو الجزء الخارجي الوحيد الظاهر من الأذن، وفي الداخل تأتي الأذن الداخلية التي تستقبل الاهتزازات وتنقلها إلى الدماغ الذي يتعرف على الموجات الصوتية، وفي المنتصف بعد غشاء طبلة الأذن، تأتي الأذن الوسطى، وداخلها يوجد كل من الركاب والسندان والمطرقة، أما عظمة الركاب، فيبلغ طولها حوالي ثلاثة ملليمترات فقط، ويسمى بعظم الرِّكاب نظرًا لكونه يشبه الرِّكاب أو حدوة الحصان، وَللركاب فرعين ويسميان العمود السفلي والمتفوق، ومن أهم المعلومات التي تتعلق بهذه العظمة:

  • وظائف الركاب: ينقل فرعا الركاب المعروفين باسم العمود السفلي والمتفوق، الاهتزازات الصوتية إلى قاعدة العظم المسطحة، ومن هناك، تدخل الاهتزازات إلى الأذن الداخلية، حيث تتم معالجتها في بيانات عصبية ليتم نقلها إلى الدماغ عبر القوقعة والعصب السمعي.
  • الأمراض التي تصيبها: في حالة تلف عظمة الركاب لأي سبب كان، مثل الإصابات الشديدة في الرأس، فقد يفقد الشخص بعضًا من قدرته على السمع أو كلها، كما أنها معرضة للالتهابات التي تعرف بالتهابات الأذن الوسطى، وهذا الالتهاب كفيل بأن يخل توازن الجسم بأكمله.

عظيمات السمع الأخرى

وهي العظيمات الثلاثة المرتبط عملها ببعضها البعض، وهي السندان والمطرقة والركاب، ويقع السندان في وسط العظم ويربط المطرقة بالركاب، وهو على شكل سندان، والسندان كجسم، هو ما كان يستخدمه العاملين في تلدين المعادن حيث كانوا يستخدمونه لسند قطعة المعدن عليها ليقوموا بضربها بالمطرقة، وهذا ما يقوم به كل من المطرقة والسندان في الأذن الوسطى لنقل الاهتزازات إلى الوسط المائي في الأذن الداخلية، ويحتوي عظم السندان على مناطق أساسية قليلة، وأحد أسطحه المسمى الرأس، يشكل مفصلًا مع عظم المطرقة، ويحتوي السندان أيضًا على امتدادين معروفين باسم الساق الطويلة والقصيرة، وفي نهاية الساق الطويلة هي العملية العدسية، وهي جزء معقوف الشكل الذي يشكل مفصلًا مع رأس الركاب، بينما تعلق العصا القصيرة بالجدار الخلفي لتجويف الأذن الوسطى الذي يضم العظيمات الثلاثة.

الهيكل العظمي

الهيكل العظمي هو الهيكل الذي يعمل كإطار عمل للجسم، ويتكون هذا الإطار من العديد من العظام المرتبطة ببعضها البعض بواسطة المفاصل والغضاريف، حيث يبلغ عدد العظام الكلي في جسم الإنسان 206 عظمة، بالرغم من أن الإنسان يمتلك 275 عظمة عندما يولد، إلا أن هناك عظام تكون منفصلة وتلتحم مع مرور الوقت، ويمكن تقسيم الهيكل العظمي إلى قسمين أساسيين، وهما:

  • الهيكل العظمي المحوري: ويتكون من 80 عظمة ممتدة على محور الجسم من الرأس وحتى الحوض، وتضم عظام الرأس والرقبة والصدر والبطن.
  • الهيكل العظمي الطرفي: ويتكون من 126 عظمة وهي التي تشكل الأطراف الممتدة من الجسم كاليدين والرجلين.

أطول عظمة في جسم الإنسان

يتكون جسم الإنسان من 206 عظمة، ومن بينها، تعتبر عظمة الفخذ هي أكبر وأثقل عظم في جسم الإنسان، كما أنها تعتبر أكبر وأطول وأقوى عظمة في جسم الإنسان، والتي تحمل كل وزن الجسم العلوي، ومن حيث الوصف، هي عبارة عن عظمة طويلة نموذجية، وفي النهاية القريبة من عظم الفخذ، هناك بروز مستدير يسمى رأس عظم الفخذ، يمتد عظم الفخذ من الركبة إلى الورك، حيث تتصل هناك بالحوض عبر المفاصل الكبيرة المتحركة، وتتصل مع الساق بِمفصل الركبة.

وبهذا القدر نصل إلى نهاية مقالنا الذي كان بعنوان الفتيل المتوهج الأعلى حرارة هو ذو اللون، والذي تعرفنا من خلاله على الهيكل العظمي وأجزائه وأقصر العظام فيه وأطولها، كنا تعرفنا على أجزاء الأذن وعظيمات السمع في الأذن الوسطى.

السابق
كيف أتعامل مع خيانة زوجي ناعمة الهاشمي
التالي
ماذا سيعني تغيير جوجل أدسنس في مشاركة الأرباح؟

اترك تعليقاً